سآتي...بقلم الشّاعرمحمد الصغير القاسمي

اذهب الى الأسفل

سآتي...بقلم الشّاعرمحمد الصغير القاسمي

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يوليو 06, 2016 10:58 pm

سآتي
إليك سآتي
ودوما وبين دروبي الطويلة أراك
وفي عمق جرحي
طيوفا
وعند المقيلِ
وعند المبيتِ
وفي كلّ حينٍ ووقتٍ
وعند النّصب
كغيمات صيف سكارى
مللْنَ السكوت
مللن الفراغ وقَفْرَ البيوت
ورُحْنَ وفي رقصاتِ وداع
كحبَّاتِ ثلج
يذُبْنَ على ورقاتِ الحنين
ونار هوايا انا تلتهب
سأبقى وفيا
وأخفي الحنين بعمق الشفقْ
ودوما هنا أنتظر
لأحزم أحلام عمري الرهينة
بكل الأماني
وآتي
إلى سحر شطآنك الناعمة
كطيرٍ مهاجرْ
يملُّ القنوطَ
ويهوى المسيرَ بدرب القدرْ
ويعشقُ وجد الهوى في سكوتْ
...
سآتي إليك
برغمِ الحصارْ
وطول الحدود
على سُفُن العشقِ ذات مساءْ
وأبكي لأجلِ الوصولِ إليكْ
إلى أن تصيرَ عيوني مزارا
ومأوى
لجرحى الصبابة
وقلبي ملاذا لمن تاه في ملكوت الهوى
وأسترق السمع أصغي لبعض أنين الظلام
وابقى أ حَدّق فىها غيوم الفضاءْ
أحطُّ مساءَ
كسيرا على قلعةِ الصمت أبكي
وأبكي
إلى أن يغارَ إذا ما بكيت البكاء
...
نعم
سأبكي وأبكي إلى أن تجفَّ المآقي
ولا يبقى في العمق الا الهوى
وما أهملتهُ الرياحْ
وبعض الرواسبَ منها
بقايا التلاشي
فتاتا على حشرجاتِ البكاء
...
أطل عليك
وآتي سعيدا
كطفل يتيم بأثواب عيد
وأترك خلفي صوت التياعي
وكل نحيبي
وما قد بقى من حذائي
حذائي الذي نهشته الدروب
لأني لأني
أحبُ ولا أرتضي أن أموت بعيدا
كمجنون ليلى
وحيدا
ولا أحد ينتبهْ لرحيلي
...
سآتي
سآتي وأترك كل همومي
هنالك خلفي
وراء السحاب
وكل الدموع التي قد سكبت
وكل الحروف التي قد كتبت
وكل العذاب
وكل الآهات
التي قد نفثت
وكل الآلام التي أثقلت كاهلي
وأفراح عمري التي لم تدم سوى لحظات
ومن وراء النجوم
أطل عليكم
بذات مساء
...
سأبقى وفيّا
ودون انتظار قدوم الربيع
أشدّ الرحالَ لآتي إليك
و أهجُرُ يأسي
وأضربُ أكباد راحلتي دونَ رَحْمَهْ
وكلِّيَ عشقٌ لوجدِ جميل أوان السحر
وعندَ مضاربكِ الزّاهِيهْ
أنيخُ الجمالْ
أحطّ الرحال
لاستنشق العطر عطر هواك
وأشرب راح الأنا المسكرة
محمد الصغير القاسمي

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى